15. التأمل الكتابي

15. التأمل الكتابي

_____________________________________________________________________

Meditation 1

التأمل الكتابي هو تمرين له قوة مانحة للحياة حيث تتأمل بهدوء جزء كتابي، وتسمح للروح القدس أن يتحدث إليك من خلال هذا الجزء. يمكننا أن نشبّه هذه العملية بعملية اجترار الطعام التي يقوم بها بعض الحيوانات مثل الجمل. يقوم الجمل بمضغ الطعام بشكل كامل ومتكرر. وبعد مرور بعض الوقت يبدأ في ابتلاع الطعام، وبعد عدة ثوان يقوم باجتراره مرة أخرى والاستمرار في مضغه. ويحدث هذا أربعة مرات!

في مزمور 1 نقرأ عن الرجل البار الذي "في ناموس الرب مسرته وفي ناموسه يلهج نهارا وليلا. فيكون كشجرة مغروسة عند مجاري المياه، التي تعطي ثمرها في أوانه، وورقها لا يذبل. وكل ما يصنعه ينجح."

يكون التأمل خطوة غنية ومفيدة بعد أن نكون قد قمنا بدراسة استقرائية كاملة للسفر. وذلك لأن تأملاتك وأفكارك تكون مؤسسة على عمق الدراسة التي قمت بها.

يقترح قائد الـ SBS رون سميث الخطوات التالية في كتابه عن التأمل الكتابي Hooked on the Word:

* ابحث عن مكان هاديء ووقت خال من المقاطعات
* اختر جزء كتابي
* فكر في الجزء الذي اخترته بروح الصلاة   
* طبق الكلمة
* استرخ واستمتع بالشركة مع الرب

نود أن نشجعك على أن تجعل التأمل الكتابي جزء من حياتك وجزء من هذه الدراسة. سواء كنت تتأمل في أمور شخصية أو تحديات في الخدمة، اربط دراستك بمواقف حياتك المختلفة أو صراعاتك لفهم مشيئة الله وقصده في نواح ومجالات المجتمع المختلفة. استمع لصوت الله خلال وقت التأمل وستجد أن التأمل هو أمر ثمين واستثمار له مكافآت. تأتي الصلاة كجزء طبيعي ناتج عن التأمل، ثم بعد ذلك يأتي الأفعال والتحركات.

Meditation 2

يقول الرسول بولس لابنه في الإيمان في 2 تيموثاوس 2: 7

"افهم ما اقول. فليعطك الرب فهما في كل شيء."

ومن الترجمة العربية المبسطة: "فكر بما أقوله، وسيعطيك الرب القدرة على فهم هذه الأمور كلها." 

كثيرا ما نغفل عنصر "التأمل والتفكير" عند دراستنا للكتاب المقدس، ولكنه أمر مغير للحياة. 

آخر تعديل: الجمعـة، 1 تشرين الثاني 2013، 8:17