10. طرق دراسة الكتاب المقدس

10. طرق دراسة الكتاب المقدس

____________________________________________________________________

منهجنا في دراسة الكتاب المقدس لابد أن يكون المنهج الاستقرائي، فنحن نريد أن ندرس الكتاب المقدس بطريقة نجعل بها الكتاب المقدس يتكلم عن نفسه، لكن لنفعل هذا لابد أن نستخدم عدة طرق لدراسة الكتاب المقدس. كل طريقة تعد مثل أداة في "صندوق العدة" وله غرض محدد في دراستنا. هدف هذا الدرس هو أن نشرح لك هذه الطرق حتى تتعرف عليها. وكما هو الحال مع "صندوق العدة" فنحن لا نستخدم جميع الأدوات الموجودة به في كل مرة وفي كل مهمة، وكذلك يوجد بعض الأدوات الأساسية والتي تستخدم في معظم المهام. اقرأ هذا الدرس وفكر في الطرق التي تظن أنها قد تستخدم أكثر من غيرها. وعندما تتقدم في دراستك ستلاحظ كيف ستدرج هذه الأدوات داخل واجباتك.

 

طريقة المسح الشامل
Survey Method

طريقة المسح الشامل هي عندما تقرأ سفر كامل من أسفار الكتاب المقدس بسرعة (وربما في جلسة واحدة) وتحصل على الانطباع الكامل والصورة الكلية عن السفر. وتسأل أسئلة مثل ما هي الكلمات والأفكار والأشخاص المكررة وما هي الفكرة الرئيسية، وما هو أسلوب وجو السفر العام؟ نستخدم هذه الطريقة في دراستنا عندما نقوم بأول ثلاثة قراءت لنا للسفر.

 

 

الطريقة التحليلية

Analytical Methodالطريقة التحليلية هي عندما نقسم السفر إلى أجزاءه الطبيعية ونفحص هذه الأجزاء بشكل مفصل. في هذه الدراسة سنستخدم هذه الطريقة عندما نضع عنوان لكل فقرة ونحدد الشكل التركيبي للسفر وندرس خلال كل جزء من أجزاء السفر بشكل تفصيلي.

 

 

الطريقة التجميعية
Synthetic Method

هذه طريقة مشابهة لطريقة المسح الشامل، في هذه الطريقة وبعد أن تدرس السفر بشكل تفصيلي باستخدام الطريقة التحليلية، تنظر مرة أخرى على الصورة الكبيرة للسفر. وهذه المرة، وبالنور الذي حصلت عليه في الدراسة بشكل مفصل، ستكون قادرا على رؤية الموضوعات الرئيسية عبر السفر كله. وهذه الطريقة نستخدمها عندما ننتهي من دراستنا للسفروخلال خطوة التطبيق.

 

الطريقة النقدية

Critical Methodهذه الطريقة لا تتعلق بالاتجاه النقدي للكتاب المقدس لكن مصطلح "النقدي" يقصد به تقييم النص وخاصة عند الإجابة على الأسئلة الخاصة بمن الكاتب وأين كتب ومتى كتب وإلى من كتب ولماذا كتب. وعندما لا تكون هذه المعلومات متاحة داخل النص نفسه، لابد من الرجوع للمراجع الكتابية للبحث عن الإجابات.

ستقوم بتسجيل هذه الاكتشافات داخل الملف الخاص بالمعلومات الأساسية المطلوبة BRI الذي تقوم بكتابته لكل سفر.

الطريقة التاريخية

Historical Method

مع هذه الطريقة لدراسة الكتاب المقدس، نحاول أن نفهم السفر داخل السياق التاريخي الخاص به. نستخدم هذه الطريقة لنضع النص داخل مكانه المناسب في تاريخ المنطقة وتاريخ العالم، ومع كل ما كان يدور في ذلك الوقت. ونقوم بفحص العوامل الاجتماعية والسياسية وأية عوامل مؤثرة أخرى (سواء الإيجابية أوالسلبية) المؤثرة على الكاتب أو المستمعين. على سبيل المثال، إذا كانت رسالة لكنيسة، نود أن نكتشف ممن تتكون الكنيسة وما هي المشاكل والأمور التي تدور داخل الكنيسة، وما هو موقف الكاتب وكيف ومتى تأسست الكنيسة إلخ. 

ستقوم بتسجيل هذه الاكتشافات داخل الملف الخاص بالمعلومات الأساسية المطلوبة BRI الذي تقوم بكتابته لكل سفر.

 

الطريقة الأدبية

Literary Methodالأدب الكتابي ليس أدبا فريدا في أشكاله المتعددة، بل يمكن لكل نوع من أنواع الأدب الواردة في الكتاب المقدس أن يفهم ويدرس بنفس الطريقة التي نفهم بها نفس هذه الأنواع عند ظهورها في أماكن أخرى. أنظر التعليم الخاص بـ "أهمية فهم نوع الأدب" الوارد في هذه الوحدة.

 

 

الطريقة البلاغية

Rhetorical Methodالطريقة البلاغية لدراسة الكتاب المقدس هو الاسم الذي يطلق على الدراسة المتأنية للصور البلاغية والأدوات الأدبية الأخرى المستخدمة في تقديم الحق داخل الكتاب المقدس. أنظر التعليم الخاص بالصور البلاغية الوادر في هذه الوحدة.

 

 

الطريقة المقارنة

Comparative Methodفي الطريقة المقارنة، تقوم بمقارنة جزء كتابي بجزء كتابي آخر، وتسمح للكتاب المقدس أن يفسر نفسه. مقارنة الأجزاء الكتابية معا تكشف لنا كيف تترابط معا. يقول هوارد ووليم هندريكس Howard and William Hendricks في كتابهما عن دراسة الكتاب المقدس Living by the Book "كلما قارنت الكتاب المقدس بالكتاب المقدس، كلما أصبح معنى الكتاب المقدس واضحا بالنسبة لك. وفي ضوء الكل نجد معنى الجزء أكثر وضوحا."

 

الطريقة الموضوعية

Topicalعندما ندرس الكتاب المقدس بشكل استقرائي سنجد أن هناك منبع لا ينتهي للموضوعات التي تطرح نفسها لمزيد من الدراسة. وستجد نفسك تقوم بمثل هذا النوع من الدراسة أثناء بحثك عن التفاسير والتطبيقات المختلفة. 

 

 

بعض الموضوعات التي قد تقوم بتغطيتها خلال الدراسة هي: 

دراسة السيرة الذاتية

هذه هي دراسة الشخصيات الكتابية وتتم عندما نجمع كل ما ذكر عنه أو عنها على سبيل المثال: فليمون في رسالة فليمون، أو أرميا في سفر أرميا، أو موسى عبر الكتاب المقدس كله، أو مريم (أم يسوع) في العهد الجديد. 

دراسة حضارية

عندما تدرس سفر المزامير سيكون من المناسب أن تدرس الموسيقى العبرية أو عندما تقرأ تركيب خيمة الاجتماع قد تود أن تجري دراسة حول الفن في الشرق الأدنى القديم. وعند دراسة مشروع بنائي مثل بناء الهيكل أو بناء برج بابل ستجد أنك ترغب في عمل دراسة حول فن المعمار.  

دراسة جغرافية

هذا يتضمن الأرض (المصادر الطبيعية والحدود والشلالات إلخ) والمدن والمسطحات المائية وتأثير الجغرافيا على قصص الكتاب المقدس. 

دراسة فلسفية

الفلسفة هي دراسة الحكمة والحق: والنظر لمشاكل الكون في محاولة لحلها. تتعامل الفلسفة الميتافيزيقية أو التجريدية مع الحقيقة المطلقة بالنسبة للمسيحيين، وهو الله الخالق. 

دراسة سياسية

تشمل هذه الدراسة على البحث والتحقيق في كل أنواع الحكم الوارد في الكتاب المقدس، هذا إلى جانب العديد من الموضوعات الآخرى مثل القادة وإشراك الجماعات الدينية وغيرها من الموضوعات السياسية الأخرى. 

دراسة نفسية

علم النفس هو دراسة السلوك البشري. حتى نقوم بمثل هذا التقييم خلال دراسة الكتاب المقدس سيتطلب الأمر فهما لتفاعل عدة عوامل مثل الإيمان والدوافع والوراثة والبيئة المحيطة والعواطف في سلوك الفرد. 

دراسة علمية

العلوم الفيزيائية تشتمل على علم الحيوان والمعادن والنباتات والكيمياء والأحياء والرياضيات والفيزياء والفلك. 

دراسة اجتماعية

هنا نتعامل مع التطور والبناء والسلوك والتفاعل بين الناس. وقد يشتمل هذا على: الأسرة وتنظيم المجتمع والعلاقات والحكومة كمؤسسة اجتماعية والاتصالات والتوزيع والاستهلاك وتوزيع السلع والعمالة والعلاقات الإدارية والأعراق والعنصرية والعلاقات الاجتماعية التي تعظم ثراء المعيشة.

دراسة لاهوتية

علم اللاهوت وفقا لتعريفه في قاموس أكسفورد للغة الإنجليزية هو "مجموعة من المعارف المنظمة التي تتعامل مع طبيعة وصفات وحكم وسيادة الله." لنقوم بدراسة لاهوتية قد نقوم بقراءة كتاب أو كاتب أو الكتاب المقدس كله. وقد تدرس موضوعات مثل الخطية والخلاص والروح القدس إلخ.

 

الطريقة التأملية

Devotional Methodيقول أم سي تيني M. C. Tenney "الدراسة التأملية ليست هي عملية تقنية بقدر ما هي عملية روحية. وهي روح التشوق التي تسعى وتطلب فكر الله. هي روح التواضع التي تستمع بسهولة لصوت الله. هي روح المغامرة التي تسعى بجدية خلف إرادة الله. هي روح العشق التي ترتاح في محضر الله.

(M. C. Tenney, Galatians: The Charter of Christian Liberty, pp. 189-190, as quoted by Vos, p. 172)

 

كما قلت من قبل، هذه الطريقة هي التي يستخدمها الكثيرون في تأملهم اليومي للكتاب المقدس لكن إذا انتهيت من دراستك الاستقرائية لسفر معين وأمضيت وقتا في الملاحظة والتفسير، ستكون بذلك جاهزا للاقتراب من كلمة الله بهذه الطريقة. ستجد أن جميع ما درسته سيعزز من تأملاتك ويعمق من الاستنارة التي ستحصل عليها. التأمل الكتابي هو أمر مفتاحي. ولذلك قمنا بتخصيص درس كامل لشرح أهمية التأمل الكتابي.

آخر تعديل: الخميس، 7 تشرين الثاني 2013، 2:46