مخطط الموضوع

  • عام

    ما هو المنهج الاستقرائي لدراسة الكتاب المقدس؟

    بداية معنى كلمة استقرائي هي "أن نجعل الكتاب المقدس يفسر ويشرح نفسه"

    المنهج الاستقرائي يمكنك من أن تدرس الكتاب المقدس داخل السياق الخاص به. في المنهج الاستقرائي نطرح أسئلة مثل:

    "ما الذي يريد الكاتب البشري (مسوقا بالروح القدس) أن يقوله ويوصله؟"

    "كيف يشكل نوع الأدب المستخدم والخلفية التاريخية فهمنا للنص؟"

    في المنهج الاستقرائي سنجد أن ما فهمه القاريء الأصلي للكتاب المقدس سيكون هو الأساس لفهمنا نحن اليوم للكتاب المقدس.

    عند دراسة الكتاب المقدس باستخدام المنهج الاستقرائي سنتعلم كيف نقرأ بشكل فعال ونلاحظ بشكل دقيق ونفسر بشكل صحيح. وبعد ذلك سيكون هذا هو الأساس الذي نؤسس عليه تطبيقنا للكتاب المقدس في حياتنا اليومية الآن في القرن الحادي والعشرين.  

    بكلمات أخرى: 

    دراسة الكتاب المقدس الاستقرائية مؤسسة على الفهم التالي: أن كلمة الله قد كتبت لمجموعة محددة من الناس في وقت محدد في التاريخ عن مشاكل ومواضيع محددة. وقد أوحى الروح القدس للكُتّاب باستخدام شخصيتهم وكلماتهم الخاصة لتوصيل رسالتهم.  وعندما نفهم ماذا كان يعني النص الكتابي (في الماضي)، يكون لدينا أساس متين لنبني عليه ما يجب أن نؤمن به وكيف نعيش (في الحاضر). المهارات التي نحتاج أن نطورها لأجل دراسة الكتاب الاستقرائية هي أن نتعلم أن نسأل السؤال: "ما معنى النص للقاريء الأصلي" ثم بعد ذلك نسأل السؤال: "على هذا الأساس، ما معنى النص بالنسبة لنا اليوم."

    ما هي الطريقة والخطوات المتبعة في مدرسة الدراسات الكتابية لدراسة الكتاب المقدس باستخدام المنهج الاستقرائي؟ 

    * أول خطوة تكون بقراءة السفر كله من البداية للنهاية في جلسة واحدة وبصوت مرتفع. (قد يستغرق سفرا مثل أرميا لأكثر من جلسة!). وذلك للتوصل "للصورة الأكبر" للسفر. 

    * ثم نقرأ السفر مرة ثانية بتركيز خاص على عناصر محددة للملاحظة تقوم بفتح السفر أمام أعيننا.

    * ثم نقرأ السفر مرة ثالثة. وخلال هذه المرة نقوم بعمل عنوان صغير لكل فقرة من فقرات السفر وهذا العنوان يلخص محتوى الفقرة.

    * وعند هذه المرحلة ستجد أنه قد أصبح لديك إدراك كبير لما نسميه "الصورة الكبيرة" للسفر.

    * وباستخدام عناوين الفقرات نقوم بتحديد الشكل التركيبي للسفر. ونقوم بتسجيل هذا الشكل التركيبي في شكل جدول معين وهذا يعد مرجع نستخدمه في المستقبل.

    * ثم بعد ذلك نقوم بدراسة كل جزء من أجزاء السفر، باستخدام المهارات الاستقرائية ونقوم بتسجيل ما نقوم باكتشافه داخل جداول خاصة بذلك. وتصبح هذه الجداول مرجعا لنا في المستقبل لما قمنا باكتشافه ودراسته داخل السفر.

    بنهاية دراستك للكتاب المقدس سيصبح لديك فهم عميق للكتاب المقدس تحسد عليه، حيث ستكون قادرا على رؤية كل جزء من أجزاء الكتاب المقدس في ضوء الكتاب المقدس كله.

    أحيانا خلال الدراسة ستقوم بدراسة بعض الأسفار بطريقة مختلفة بشكل جديد وخلاق.